- شهيّب : ذاهبون الى مشكلة كبيرة في غياب البدائل لمطمري الكوستابرافا وبرج حمود-رأس وزير البيئة طارق الخطيب اجتماعاً ظهر اليوم ضمّ اتحاد بلديات الكورة برئاسة كريم بو كريم وبمشاركة عدد من رؤساء الدوائر في الوزارة للبحث في المشاكل
الإعلانات
وزارة البيئة تتخلص من نوع من النفايات الخطرة والمسرطنة

2020 تموز9

وزارة البيئة تتخلص من نوع من النفايات الخطرة والمسرطنة
 
ضمن سياق احترام وتطبيق المعاهدات والاتفاقيات الدولية ولاسيما معاهدتي ستوكهولم وبازل نجحت وزارة البيئة في لبنان من التخلص من نوع من النفايات الخطرة والمسرطنة. اذ نفذت وزارة البيئة مشروع "إدارة الملوثات العضوية الثابتة من نوع البيفينيل المتعدد الكلور في قطاع الكهرباء" بالشراكة مع وزارة الطاقة والمياه/مؤسسة كهرباء لبنان وبتمويل من مرفق البيئة العالمي عن طريق البنك الدولي للإنشاء والتعمير.
 
من جهته، نوّه البنك الدولي من خلال الصفحة الأولى من رابطه الالكتروني ب  "مشروع إدارة الملوثات العضوية الثابتة من نوع البيفينيل المتعدد الكلور في قطاع الكهرباء" المنفذ من قبل وزارة البيئة والذي بدأ عام 2015 ويستمر لمدة 5 سنوات، مستخلصا̋ الدروس المستفادة من هذه التجربة (التي تم ترجمتها من قبل وزارة البيئة الى اللغة العربية) على الشكل الآتي:
 
مساعدة لبنان على التخلص من مادة كيميائية شديدة السمية ومسببة للسرطان في قطاع الكهرباء: ثلاثة دروس رئيسية
 
تُعرف مركبات البيفينيل المتعدد الكلور بالملوثات العضوية الثابتة، وتعتبر واحدة من المواد الكيميائية الشديدة السمية  والمسببة للسرطان. تم اكتشاف الملوثات العضوية الثابتة في وقت مبكر من القرن العشرين، وكانت تستخدم في العديد من المنتجات حتى الثمانينيات عندما اكتشف العلماء انها تسبب السرطان لدى البشر والحيوانات.
 
في لبنان، كما في أي مكان آخر، ازداد استخدام المواد الكيماوية لا سيما في قطاعي الصناعة والزراعة. في عام 2015 ، سعى لبنان  للحصول على دعم مالي من البنك الدولي لتنفيذ مشروع يهدف إلى تحسين إدارة مواد البيفينيل المتعدد الكلور الموجودة في المعدات والمواقع الملوثة في قطاع الكهرباء كما التخلص منها.
 
وبعد حوالي أربع سنوات من تنفيذ المشروع وبالتنسيق الوثيق بين Energy Global Practice  والفرقاء اللبنانيين، يحرص فريق التوريدات اللبناني في البنك الدولي على مشاركة الدروس الرئيسية التي استفاد منها والتي ممكن ان تفيد فرق أخرى تنفذ مشاريع مماثلة.
 
أول درس من هذه التجربة هو الفوائد العديدة التي تنتج عن دمج مبدأي "ملاءمة الغرض Fit for purpose" و"القيمة مقابل المال Value for money" فضلا̋ عن الدروس الناتجة عن التجارب الدولية عند تصميم دفاتر الشروط للمناقصات المطلوبة للمساعدة في إدارة مواد البيفينيل المتعدد الكلور والتخلص منها.
 
وشملت معايير التأهيل الرئيسية التجربة السابقة لـمقدمي العروض في كفاءة التدمير  (Destruction Efficiency DE)  وكفاءة إزالة التدمير (Destruction Removal  DRE)  وبرهنت وجود الإذن الرسمي للسير بعمليات التخلص.
 
المواصفات التقنية المقترحة في العقد تتضمن تدابير التخفيف وأدوات المراقبة  في حالة نشأت حوادث خطرة أثناء تنفيذه توجز المعايير البيئية والسلامة الدولية. يجدر أيضا̋ ذكر أن من متطلبات العقد أن تجري عمليات جمع، تخزين، تغليف وشحن المواد الخطرة بحسب "التصريح البحري الدولي للبضائع الخطرة "International
Maritime declaration for
Dangerous Goods (IMDG)"
 
بالنسبة للدفع والذي يتضمن دفعة مسبقة، فإنه يتم على مرحلتين وبعد إنجاز حدثين أساسيين:
 
  • الحصول على وثائق الشحن والإستلام والموافقة عليها
  • الحصول على تقرير التخلص والتدمير والموافقة عليه
 
 
تجربة بيلاروسيا وكوسوفو:
 
ان هاتين الدولتين نجحتا في التخلص من مواد البيفينيل  المتعدد الكلور، وفقا للمعايير المذكورة أعلاه. اذ نسخ فريق عمل المشروع المؤهلات المطلوبة من مقدمي العروض والمواصفات الفنية مشددين على المرحلة التحضيرية للتخلص (على سبيل المثال، تطوير قاعدة البيانات الوطنية ونتائج المختبرات كما التحقق من نتائج فحص العينات).
 
ان اتباع منهج " ملاءمة الغرض"Fit for purpose" أدى الى تقديم دفاتر شروط تغطي بالكامل المخاطر الكامنة في نقل مواد البيفينيل المتعدد ال الكلور والتخلص منها من خلال تطبيق أداء ضمانات عال. ان التصميم الدقيق  لدفاتر الشروط   له العديد من الآثار الإيجابية. على الرغم من أن مبلغ العقد أقل من مليون دولار، كما ان السوق محدود لمثل هذا النشاط، فقد جذبت هذه المناقصة أربعة عارضين دوليين تم اختيار مقاولين موثوقين قادرين على تطبيق متطلبات السلامة الخاصة واتبع المشروع الجدول الزمني المخطط له (إلا أن موعد انتهاء المشروع قد تأخر بسبب انتشار فيروس كورونا).
 
الدرس الثاني يخلص إلى أن وجود جهة منفذة ملتزمة بشكل كبير هو مفتاح النجاح لتصميم وتنفيذ هكذا مشروع. بالنسبة لهذا المشروع، الجهة المنفذة هي وزارة البيئة، حيث أبدى فريق عمل المشروع التزامه في مرحلتين أساسيتين.
 
ان مقدمي الخدمة الثلاثة المتعاقدين مع كهرباء لبنان (EDL) ، تحت اتفاقيات الشراكة بين القطاعين العام والخاص لتشغيل وصيانة قطاع الكهرباء، لم ينسقوا فيما بينهم معتبرين أن ذلك يتجاوز نطاق عقودهم ويتطلب منهم الكثير من الوقت والموارد. لمواجهة تلك العقبات، وقعت الجهة المنفذة (وزارة البيئة) مذكرة تفاهم مع شركة كهرباء لبنان لتشكيل لجنة داخلية تعمل على تسهيل عملية التواصل.
وعليه، جرى التنسيق بشكل سريع ومنظم وفعال.
 
ان المثال الثاني يتمثل بالتفكير الاستراتيجي والمبتكر وهو قرار وزارة البيئة باستخدام مرفق تخزين مركزي، بدلاً من وحدات تخزين مؤقتة متفرقة في كل موقع. فبعد الانتهاء من التخلص من الدفعة الأولى من  مواد البيفينيل المتعدد الكلور، أدركت الجهة المنفذة فعالية وجود مرفق تخزين مركزي، حيث قام فريق عمل المشروع  بمراجعة الخطة بسرعة والمضي قدما باستخدام وحدة مركزية، مبديا̋ بالتالي مرونته والتزامه بتحقيق الهدف.
 
الدرس الثالث يتمثل بالتأثير الإيجابي لدمج التقنيات الصلبة والمهارات البيئية والمستدامة كموارد للتوريدات  أثناء تنفيذ العقد. أثناء إجراء الجردة الوطنية لمواد البيفينيل  المتعدد الكلور لاحظ فريق التوريدات أن المقاول كان يرسل الى المختبر عددا̋ من العينات أكثر مما يتوقع إرساله. عندئذ راجع فريق عمل المشروع تدابير مراقبة الجودة المتخذة من قبله وطلب منه إعتماد منهجية أخذ 10 بالمئة من العينات المكررة، إضافة الى إرسال عينات إلى مختبر آخر كطرف ثالث لضمان مصداقية النتائج. بالتوازي، قام فريق عمل المشروع بتوظيف مراقب ميداني كطرف ثالث للإشراف على عمل المقاول لضمان أفضل الممارسات، وتسهيل التواصل، والتوازن الصحيح.
ان المشروع الذي تبلغ تكلفته 2.5 مليون دولار في لبنان يؤكد أن العقود ذات القيمة الصغيرة يمكن ان يكون لها تأثير كبير. كما ان الدروس المذكورة  قد تكون مفيدة لفرق أخرى تعمل على تنفيذ مشاريع مماثلة.

ثلاثة دروس رئيسية مستفادة
أحدث الأخبار
10 آذار اليوم الوطني للمحميات الطبيعية
محمياتنا حياتنا
16 تشرين الثاني... يوم البيئة الوطني
16 تشرين الثاني... يوم البيئة الوطني مناسبة للتوعية البيئية
2 شباط اليوم العالمي للأراضي الرطبة
يحتفل العالم في الثاني من شباط من كل عام باليوم العالمي للأراضي الرطبة. تحت شعار "الأراضي الرطبة والتغير المناخي" يتم تسليط الضوء هذا العام (2019) على الدور الهام الذي تلعبه الأراضي الرطبة، كحلول طب
إعلان عن بدء تلقي طلبات رخص الصيد البري لعام 2018
إعلان عن بدء تلقي طلبات رخص الصيد البري لعام 2018
إعلان عن تقديم دعم تقني للمؤسسات الصناعية من خلال إعداد دراسات تدقيق بيئي
تعلن وزارة البيئة عن تقديم مساعدات تقنية للمؤسسات الصناعية القائمة والتي تعمل في لبنان وذلك من خلال اعداد دراسات تدقيق بيئي لهذه المؤسسات