- شهيّب : ذاهبون الى مشكلة كبيرة في غياب البدائل لمطمري الكوستابرافا وبرج حمود-رأس وزير البيئة طارق الخطيب اجتماعاً ظهر اليوم ضمّ اتحاد بلديات الكورة برئاسة كريم بو كريم وبمشاركة عدد من رؤساء الدوائر في الوزارة للبحث في المشاكل
أهم المقالات
بيان للتشديد على عدم الصيد خلال فصل الربيع
بيان للتشديد على عدم الصيد خلال فصل الربيع 
وعلى اهمية المحافظة على الطيور المهاجرة
 
مع اقتراب حلول فصل الربيع، تطلق وزارة البيئة نداءها إلى جميع المواطنين للامتناع عن صيد الطيور منعاً باتاً. ففي هذا الفصل، تقوم الطيور بالتزاوج والتوالد والتعشيش ورعاية صغارها، ومن واجبنا جميعاً المحافظة عليها.
 
بالإضافة إلى ذلك، يشهد فصل الربيع هجرة الطيور عبر لبنان من مواقع إشتائها في افريقيا الى اوروبا وآسيا، لذا تدعو وزارة البيئة إلى التقيّد التام بعدم الصيد بتاتاً، حفاظاً على أنواع الطيور المهاجرة. فبالفعل تعبر أجواء لبنان في موسم الهجرة ملايين من الطيور المهاجرة، بعضها مهدد بالانقراض عالمياً، مثل بجع دلماشيا، العقاب الأسفع الكبير، عقاب بحر أبيض الذيل، الرخمة المصرية، المرزة الباهتة، ملك العقبان، السلوى، والعويسق... فيتوجب المحافظة على هذه الطيور والامتناع عن صيدها خاصة أنها مندرجة ضمن اتفاقية الطيور المائية المهاجرة الأورو آسيوية - الإفريقية AEWA التي صدّق عليها لبنان وأصبح ملتزماً بها.
 
ويُعتبر لبنان معبراً مهماً لملايين الطيور المهاجرة التي تعبر أجواءه مرتين في السنة، خلال هجرتها من أوروبا وآسيا إلى مواقع اشتائها في افريقيا في فصل الخريف وخلال عودتها من افريقيا إلى مناطق تكاثرها في اوروبا وآسيا في فصل الربيع، منها مئات آلاف الطيور الحوامة (البجع، اللقلق، الكركي). وبالتالي يشكل لبنان نقطة أساسية في مسار هجرة الطيور المحلقة التي تعتمد على مناطق محددة للاستراحة والمبيت خلال هجرتها من أجل تأمين الغذاء والماء والموطن. وهذا هو السبب الذي يدعو إلى حماية هذه الطيور ومواطنها والمحافظة عليها. وظهرت أهمية لبنان على المستوى العالمي بالنسبة لهجرة الطيور كون بعض مناطقه تشكل "عنق زجاجة" أي الموقع الذي تمر فيه الأعداد الكبيرة من الطيور بصورة منتظمة خلال هجرة الربيع والخريف. ونظراً لوجود أعداد كبيرة من الطيور المهاجرة أو تجمعات الطيور في بعض المناطق في لبنان وتواجد أعداد كبيرة جداً من نوع أو أكثر من أنواع الطيور المهددة بالانقراض عالمياً، تم إعلان 15 منطقة في لبنان كمناطق مهمة للطيور على الصعيد العالمي من قبل المجلس العالمي للطيور، وهذه المناطق هي: محمية حرج اهدن الطبيعية، محمية جزر النخل الطبيعية، مستنقع عميق، محمية أرز الشوف الطبيعية، حمى عنجر/كفرزبد، بحيرة القرعون، جبل ريم/صنين، محمية أرز تنورين الطبيعية، حمى إبل السقي، شبه صحراء رأس بعلبك، وادي نهر بيروت، أعالي جبل عكار/ الضنية، جبل موسى، محمية غابة بنتاعل الطبيعية، وادي الرملية.
 
وتحتل هذه الطيور المهاجرة كما الطيور المقيمة جزءاً مهماً من بيئتنا، فهي تلعب دوراً هاماً في الطبيعة إذ تحدّ من انتشار الديدان، وتوزع بذور الأشجار، وتنظف الطبيعة وتخلصها من الأجسام الميتة وبالتالي تمنع التلوث وتحافظ على صحة الإنسان ومعظمها يقضي على القوارض والجرذان والأفاعي التي تفتك بالمحاصيل الزراعية.وهذه الطيور تقضي على الحشرات وبالتالي تخفض الحاجة إلى مبيدات الحشرات وتعزز نوعية المنتجات الزراعية. كما تجذب الطيور المحلقة هواة مراقبة الطيور، فتشكل مادة للسياحة البيئية وتساعد في استدامة الدورة الايكولوجية للطبيعة.
 
ولكن رغم منافعها المتعددة، تتعرض الطيور المهاجرة في لبنان للعديد من المخاطر أبرزها الصيد الجائر. لذلك، تشدد وزارة البيئة على دعوتها الى الامتناع عن الصيد العشوائي، والالتزام بالصيد البري فقط خلال الموسم المحدد من 15 أيلول ولغاية آخر كانون الثاني، وفقط لطرائد الصيد المسموح صيدها، والابتعاد عن صيد هذه الطرائد في المحميات الطبيعية ومحيطها وفي المناطق الهامة للطيور. كما تشدد الوزارة عن الامتناع منعاً باتاً عن صيد الأنواع الأخرى على مدار السنة خاصةً الطيور المهاجرة والأنواع المحمية والمهددة بالانقراض عالمياً، وذلك بهدف الحفاظ على الطيور المقيمة وعلى الطيور المهاجرة من أجل عودتها سالمة إلى موطنها، إضافة إلى الحفاظ على صورة لبنان والتزاماته تجاه المجتمع الدولي... فعلى الرغم من أن الطيور المحلقة قد تبدو بأنها تعبر بأعداد كبيرة فوق المناطق التي تشكل "عنق الزجاجة" لكن من المحتمل أن تكون السرب الوحيد المتبقي من هذه الطيور في العالم أجمع!
أهم المقالات
البرلمان الأوروبي: يفرض حظرا على بعض منتجات البلاستيك ذات الاستخدام الواحد
كتبت صحيفة واشنطن بوست (Washington Post) نقلا عن وكالة أنباء الأسوشيتد برس :(Associated Press) في محاولة لخفض التلوث لاسيما التلوث البحري وبعد ساعات طويلة من المفاوضات، اتفقت دول الاتحاد الأوروبي والب
"التلوث الهوائي يؤثر على ذكاء الإنسان"
دراسة علمية أجريت في الصين "تظهر أن التلوث الهوائي ممكن ان يؤدي الى خسارة سنة دراسية"
5 حزيران... يوم البيئة العالمي
5 حزيران... يوم البيئة العالمي تحت شعار: "أنا مع الطبيعة"
صدّر لبنان 91 طنا من النفايات الخطرة إلى فرنسا للتخلص منها بطريقة آمنة
لبنان يبدأ في التخلص من الملوثات العضوية الثابتة من نوع البيفينيل المتعدد الكلور في قطاع الطاقة
نموذج تقديم الطلب والتعهد الخاصين بسحب ستوك
نموذج تقديم الطلب والتعهد الخاصين بسحب ستوك