الجمهورية اللبنانية المكتبة الخضراء    |   مواقع مفيدة   |   الشواغر   |    البريد الإلكتروني   |    اتصل بنا    |   عنوان
18 تشرين الأول 2017
الأحداث القادمة
للمزيد >>  
تواصل مع الوزارة
القطاعات > التنوع البيولوجي والغابات
التنوع البيولوجي والغابات

التنوع البيولوجي والغابات

التنوع البيولوجي.

 
أدّى موقع لبنان الجغرافي وجباله والتنوع الكبير في ظروفه المناخية إلى خلق تنوّع بيولوجي فريد في مساحة محدودة للغاية. منذ الآف السنين،  شهدت النظم البيئية في لبنان  تحولات كبيرة، بما في ذلك إزالة الغابات التاريخية، وبرامج إعادة الزرع والتحريج واسعة النطاق واتباع نظام الجلول )المصاطب(  الزراعيّة للإنتاج الزراعي والاعلان عن المناطق المحميّة ومؤخّراً التغيّر المناخي. وبالرّغم من أنّ التنوّع البيولوجي والغابات توفر خدمات قيّمة تتعلق بالنظم الايكولوجية لا تقدر بثمن، كما وتدعم  مجالات عمل لا تحصى، سواء بشكل  مباشر او غير مباشر، فلا شك في أنّ أنشطة الإنسان تتسبّب بتراجع قاعدة الموارد هذه. وتقدّر كلفة التدهور البيئي المتعلّق بالأرض والحياة البريّة بمئة مليون دولاراً سنوياً أو ما يوازي 0,6%  من الناتج المحلي الاجمالي  في لبنان (البنك الدولي 2004).
 
هناك  9119 نوعاً من الأنواع المعروفة في لبنان، موزّعة تقريباً بالتساوي بين الحيوانات (4,486 نوعا") والنباتات (4,633 نوعا) (وزارة الزراعة/ برنامج الامم المتحدة للبيئة/ مرفق البيئة العالمي/1996).
 
يحتل لبنان  0,007% من مساحة الاراضي في العالم وهو موئل ل 1,11 % من الانواع  النباتية  في العالم (طعمة وطعمة 2007)  و 2،63 % من الزواحف والطيور والثدييات. أما بحره فيأوي حوالي 1790 نوعا"، وهو يمثل حوالي  2,7 % من الأنواع البحرية في العالم".


الغابات.

يُقدّر أنّ 74 %  من مساحة لبنان غطّتها الغابات عبر التاريخ. إستناداً إلى منظّمة الأغذية والزراعة(FAO)   في تقييم الموارد الحرجيّة في العام 2010 تغطي الغابات  137,000 هكتاراً )أي 13% من مساحة الأراضي اللبنانية( وتشمل الأراضي الحرجيّة الأخرى 106,000 هكتاراً )أي حوالى 10% من مجمل المساحة(، مما ينتج ما مجموعه نحو 23%.  ويتألّف %57 من الغطاء الحرجي من النباتات عريضة الأوراق )كالسّنديان بشكل رئيسي(، بالإضافة إلى الصنوبريات )كالصنوبر بشكل أساسي) التي تشكّل نسبة 31%،  أمّا الباقي فهو مزيج من النباتات عريضة الأوراق والصنوبريّات .
 
انّ إزالة الغابات تبلغ معدلاً سنويّاً قدره 0,4%  في حين تقدّر إعادة التحريج السنوي بنسبة 0,83%  ومن مجمل المناطق الحرجيّة، يعتبر 50,250 هكتاراً منها كمساحة حرجيّة كثيفة  (نسبة تغطية المظلّة المكونة من الأغصان أكثر من 65%).
نجد أعلى تركيز للغابات في شمال لبنان) 30%) وجبل لبنان (37%) ويَليهما جنوب لبنان (9% ( ثمّ النبطية (6%) (وزارة الزراعة، 2003). تحتلّ غابات السنديان المساحات الأكبر(52,42%) من الغطاء الحرجي، في حين تغطي أشجار السرو (0,15%) والأرز (0,83%) والشّوح (1,76%) أدنى نسبة تغطية للمناطق. شكّلت غابات الأرز والشوح المتبقية ملجأً لأنواع نباتية عديدة إقتصادية متفردة ومهدّدة بالانقراض. تمثل الغابات المختلطة 17,98%  فيما تشكّل غابات الصنوبر14,91%  والعرعر 8,74%  (تم إحتسابها بناءً على بيانات وزارة الزراعة 2003 ومنظمة الاغذية والزراعة 2005).


المواقع الالكترونية المتصلة:www.moe.gov.lb/marinebiodiversity
                                 http://www.lebanon-flora.org
                                 http://biosafety.moe.gov.lb/Pages/default.aspx
                                 http://biodiversity.moe.gov.lb/Pages/Default.aspx
                                 http://www.moe.gov.lb/ProtectedAreas

 
المشاريع المتعلقة
الإصدارات المتعلقة
قطاعات ذات صلة